الجمعة، 30 أكتوبر، 2009

هانى باشا كل سنة وانت طيب






كل سنة وانت طيب يا هانى باشا



كل سنة وانت طيب يامصري جدا ياللى بتحب مصر بجد مش كلام وخلاص





كل سنة وانت طيب ياللى فعلا كلامك وطريقتك بينسونا اى هموم






كل سنة وانت طيب يا اخف دم ياللى بجد بتعرف تضحكنا من قلبنا





كل سنة وانت طيب يا صاحب العقل الكبير والرأي السديد






كل سنة وانت طيب وعقبال مليون سنة







كل سنة وانت طيب والى الله اقرب


















الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2009

ناس .. و ناس ..


بنعرف في حياتنا ناس كتيييييير أوي

في ناس تعرفهم وتحس أنهم مرو في حياتك مرور الكرام

لم يكن لهم أى تأثير

زى ما دخلو زى ما طلعو مش حسيت بيهم أبدا

حتى وان استمر وجودهم في حياتك لسنوات طويلة

لكن المحصلة صفر

وجودهم زى عدمه

لا تشعر بوجودهم ولا تفتقد غيابهم

لم يتركو بصمة في حياتك

يمكن حتى لا تتذكرهم بعد خروجهم من حياتك

واذا تذكرتهم تكون الذكرى باهتة لا لون لها ولا طعم ولا رائحة

كم حد فينا كدا كان له أصدقاء في وقت معين ودلوقتى بالكاد يتذكرهم

أو يمكن حتى لو شافهم هايقول أنا ودا كنا أصدقاء ازاي
.

.

.

وفي ناس تانية من أول وهلة تخطف قلبك وعقلك ووجدانك

ومن الدقيقة الأولى لدخولها حياتك تترك بصماتها محفورة بداخلك

فتتمنى قضاء وقتك كله معهم

وتندم على وقتك الذى مضى قبل أن تعرفهم

يعطون لحياتك طعما مختلفا ويصنعون فرقا في أيامك

اذا فرحت اقتسمت فرحك معهم


واذا حزنت تجرى عليهم وتلقي بكل همومك وأحزانك على أكتافهم


وأنت تعلم تمام العلم أنهم لن ينوءو بحملك ولن يبوحو بسرك


تشتاق اليهم وتهفو روحك اليهم والجميل انك تعلم أنهم كذلك يبادلونك نفس الاحساس
.

.

.


دول ناس ..... ودول ناس


وما اكثر الصنف الأول ......... وما أندر الصنف الثاني

الجمعة، 16 أكتوبر، 2009

شوية رومانسية



لأني بحب الأغنية دى أوى حبيت تسمعوها معايا

شوية رومانسية مش يضرو أبدا

ومش ليكو دعوة بالشاب اللى في اَخر الاغنية دا

اسمعو ومش تبصو

الخميس، 8 أكتوبر، 2009

هل حقا تشتاق اليِّ ؟



أفرح كثيرا عندما أراها في نومي فلم يعد باستطاعتى أن أراها إلا في النوم ..


وعندما تأتينى أجدها مشتاقة إليّ كثيرا

مثلي تماما ...

اضمها الى صدرى ضمة أُودع فيها كل اشتياقي اليها ..


أحدثها كثيرا ونضحك سوياً

والغريب انى عندما أصحو من نومي أشعر ببعض الرضا


وكأنها كانت معي حقيقة .


هل حقا تشعر بي وبشوقي إليها ؟


هل حقا تشتاق إليّ ؟

نعم .. قلبي يحدثنى بأنها تشتاق إلي كما أشتاق إليها .


وأرجوكم إذا كان ما أشعر به وهماً فدعوني أعيش في وهمي .



( بوست قديم ليا في مدونة لم استطع ان استمر فيها


حبيت انقله هنا )