السبت، 25 أبريل، 2009

مشكلتى الكبيرة مع بنتى الصغيرة


بعد ما جبت بنتي الكبيرة بشهرين

وطبعا مش كنت لحقت لسا انسى هم الحمل وايامه الطويلة ولا ألم الولادة

كل دا كان لسا في دماغي

والمفاجأة انى بعد دا بشهرين بس كنت حامل في بنوتي التانية

طبعا الحمد لله بس انا وقتها عيطت وزعلت مش اعتراض اكيد....

بس يمكن كنت لسا مش لحقت ارتاح

وقضيت فترة الحمل كلها في حالة نفسية سيئة خاصة انى بعيد عن مامتي


ومش في حد يساعدني خالص وكمان كانت الست اللى بتشتغل عندي سابتني كعادتهم

ومش لاقية حد غيرها

المهم ولدت بنوتي التانية بعد حمل مرهق جدا في وجود طفلة مقرفة ودلوعة اللى هي بنتي الكبيرة

ورجعت من المستشفى معايا طفلتين بينهم فرق 11 شهر فقط

ولكم ان تتخيلو كمية العياط والصريخ طول الليل

وجوزي حبيبي كان كل اللى بيعمله انه بياخد نفسه وينزل يبات عن مامته

وانا مواصلة الليل بالنهار لا هم لي سوى ارضع دي واغير لدي .. واجري ورا اللى لسا

بتتعلم المشي وانا شايلة اللى لسا مولودة...

شهرين من غير نوم لحد ما بقيت شبه المدمنين

وأعراض البلاهة بدأت تظهر على ملامحى البريئة


وفي يوم ماما جت تزورني وطبعا صعبت عليها

شافت بنتها الدلوعة في هذه الحالة المزرية

وقالتلي انا ممكن اخد واحدة فيهم كم يوم لحد ما ترتاحي شويه

ومش هاخبي عليكم ما صدقت الكلمة دى طلعت منها وقلتلها يا ريت يا ماما ..
ربنا يخليكي يا ماما..

انا مش قادرة والله ياماما

هاموت وانام يا نااااااااس

ولان بابا كان ايامها موجود في مصر أجازة رحب جدا انهم ياخدو البنت كم يوم ودا لحب بابا الشديد للأطفال

وقالت ماما هاخد الصغيرة لانها لسا مش عارفاكي لكن الكبيرة عرفتك خلاص ومتعلقة بيكي

وخدو بنوتي الصغيرة معاهم

ما حدش يشتم ويقولي انتي مش ام

انا كنت عندي بدايات اكتئاب ما بعد الولادة

ومش تفكرو اني يعني عادي ارتحت بعد ما خدو بنتى انا عيطت وزعلت ومش عرفت انام اسبوع

هاتقولو انا بدور على مبررات لغلطي

هاقولكو ايووووووه انا بدور لنفسي على مبررات وعندكو حق

بس ما حدش يقولي كدا بردو

انا بس اشتم نفسي واقولها انتى غلطانة وستين غلطانه

المهم نكمل

بعد الاسبوع دا رحت لماما اخد بنتي

لقيت بابا بيقولي خليها كمان شويه دي حتى ملت علينا البيت

وماما بردو قالت نفس الكلام

وطبعا انا بصراحة كنت بدأت اعرف طعم النوم في بيتى وحسيت ان هم بنت واحدة غير هم اتنين

وجوزي رجع ينام في البيت تانى بهدوء

وما صدقت تانى وسبتها

طبعا انا عمري ما كنت هاسيب بنتى مع حد غير ماما لانى مطمنة عليها مع ماما زي ما تكون معايا بالظبط

يعنى انا مش وحشة اوي زى ما بتقولو عليا دلوقتى

المهم فضلنا كدا لحد ما بنتى بقت 4 سنين

متعلقة بماما وبابا وبتسافر مع مامتى لبابا كل فترة

بتيجى عندى زيارات بس

.... اخويا بيموت فيها ويتجنن لو سمع بس انى عاوزاها تيجى عندى على طول

اخويا اللى عمره ما شال طفل كان بيخرج مع اصحابه وياخد بنتى معاه لانه مش قادر على بعدها

.....اختى مضيفة الطيران كانت بتعذر عن الرحلات الطويلة عشان مش تسيبها

دا غير طبعا الدلع والهدايا من الجميع

وحان وقت القطاف

اقصد المدرسة

وخدت بنتى منهم وكأنى واحدة غريبة جت وخطفت البنت

ماما منهارة

اخويا زعلان

بابا في الكويت معترض وان كان عارف انها لازم ترجع بيتها وتقيم فيه ولكن قلبه مش مطاوعه

المشكلة مش في كل دا

المشكلة في علاقتى ببنتى وعلاقتها بيا

انا طبعا مش عاجبنى دلعها الزائد
وهى مش عاجبها القواعد المفروضة في بيتى

التواصل اللى بينى وبين اختها مش موجود بينى وبينها

والمشكلة الاكبر علاقتها بجوزى( باباها )

هو مش حاسس بيها بيحاول يعاملها كويس زى ما وصيته لكن مش بحس بلهفته عليها زى لهفته على اختها الكبيرة

انا طبعا موصياه اننا نتحملها لو عيطت او اتدلعت لحد ما تتعود على نظامنا

وبعد ما كان مستاء جدا في الاول من كل تصرف تعمله غلط
بدأ يكون اهدى شويه ويتعامل مع الموقف بحكمة
بس من غير روح


مش عارفه احل الموقف دا ازاى بجد

اعصابي تعبت من التفكير

بنتى دلوقتى في kg1

مدرستها عندى لكن لسا في الاجازة بتروح لبيتها الاصلى ( بيت بابا )

من يومين سافرت مع ماما الكويت زيارة لبابا

وحشتنى اوي اوي

لكن ماما اصرت تاخدها لان بابا هايتجنن عليها

لو عندكو نصيحة ترجعلى بنوتى لحضنى قولولى ربنا يخليكم

من غير طوب ولا شتايم

انا عارفة انى غلطانة والله جدا

بس انا مش ام وحشة

ولو حد قالي كلمة واحدة تزعلنى ........

.
.
.
.
هاعيييييييييييييييييييييييييييط




السبت، 11 أبريل، 2009

مايقدرش يا بيه .. أصل عنده خط سير !!!!

من شهرين وانا بحلم بكابوس والكابوس دا مش مجرد حلم مزعج وبس لااااا دا موقف حصل وشاهدته فعلاً ومن يومها والموقف دا بيتكرر في أحلامي

اللى حصل أنى كنت راجعة من اسكندرية انا وجوزي وبنتي وكنا في الطريق الزراعي وقبل كفر الدوار تقريبا بكيلوات قليلة كانت امام سيارتنا شاحنة كبيرة انا بصراحة مش عارفة بيسموها ايه .. بس هى كانت شايلة مواد مشتعلة لانه كان مكتوب عليها كدا وفجأة وامام اعيننا مالت هذه الشاحنة على جنبها وانقلبت على سيارة اخرى اعتقد انها كانت ميكروباص

مش كنت واخدة بالى اوي لانى كنت منهمكة مع بنتى اللى وقعت الايس كريم على الجاكيت ولما وقع الحادث والتفتت كانت السيارة اللى وقعت عليها الشاحنة قد دُمرت تماما ومش باين منها حاجة خالص والشاحنة مقلوبة على جانبها الايمن وقافلة الطريق تماما


طبعا في لمح البصر لقيت عشرات الرجال من القرية المجاورة بيحاولو يطمئنو على الناس اللى في السيارة المعجونة تحت الشاحنة وفعلا قدرو يطلعو منهم بعض الاشخاص لكن للاسف كانو قد فارقو الحياة وبدأو يسألونى انا والسيارات اللى كانت واقفة على اوراق الجرائد عشان يغطو بها وجوه المتوفين اللى كانو ممدين امامى انا وبنتى على أرض الشارع
وكان جوزى بيجرى على كل واحد فيهم على امل انه يكون فيهم من هو على قيد الحياة
وطبعا بنتى وانا اصابنا الهلع من المنظر والدم اللى كان في كل مكان ومنظر الناس وهى ممدة ... رحمهم الله

وانا بحاول اهدى بنتى لقيت جوزى بيقول للناس انه في واحد مش ميت وانه حرك عينيه لما حاولو يحطو على وشه اوراق جريدة وكان بيحاول يفهمهم انه مش مات وانه بس مش قادر يتحرك ولا يتكلم

طبعا انا نسيت اقول لكم انه من اول ثانية حصلت فيها الحادثة اتصل جوزي والناس كمان بالاسعاف والشرطة والنجدة وكل الارقام اللى ممكن تتصل بيها في موقف زى دا ومع ذلك لا حياة لمن تنادي

وبعد ساعة ونص من الانتظار الطويل سمعنا صوت سيارة الاسعاف قادمة وبدأ الناس يطمنو الراجل المصاب اللى كان نزف تقريبا نص دمه انه هانت خلاص والاسعاف اهى جت وطبعا الاسعاف كانت جاية من الناحية المقابلة من الطريق وجري جوزى ومعه بعض الناس على الاسعاف اللى لقينا السواق بتاعها بيطلع رأسه الجميل من شباكها وبيطل بكل خفة ودلع ويقول ايييييييييييييه
قال : تؤ تؤ تؤ لا حولا ولا قوة الا بالله بس انا ياجماعة عندى خط سير معلش مقدرش اقف اخد الراجل دا

وطبعا فهمنا انه كان معدي كدا بالصدفة وانه مش كان جاى عشان الحادثة ولا حاجة
وزى ما طلع رأسه الجميل ذو العقل الكبير من الشباك دخله تانى وقفل الشباك وجري بسيارة الاسعاف الفاضية
طبعا وهو بيقول جملته الحكيمة كان جوزى بينط عليه عاوز يضربه

لكن هو خد احتياطه وقفل الشباك وجري

والناس اللى واقفين حاولو يهدو جوزي ويقولوله
ما يقدرش يا بيه ... اصل عنده خط سير
دا لو وقف خد الراجل دا يتعاقب فيها ... هو النظام كدا
طبعا احنا لو كنا نقدر ناخد الراجل للمستشفى كنا خدناه لكن هو كان بينزف بطريقة غريبة وتقريبا عنده كسور خطيرة يعنى عاوز حد متخصص ينقله
ولحالة بنتى العصبية اللى كانت فيها بعض الناس اللى كانو واقفين شالو الحجارة الضخمة اللى بتفصل ما بين جانبي الطريق عشان يقدر جوزى يعدي( لان طبعا الناحية اللى كنا فيها كانت الشاحنة قافلاها خالص ) ومشي جوزي
ومن يومها وانا مش عارفه انام ولو نمت احلم بنفس الموقف
عاوزه اسألكم :
هو بجد خط السير دا أهم من حياة انسان ؟
هو احنا ليه عندنا حياة الانسان رخيصة أوي كدا ؟
هو ليه في ناس ضميرها ميت وقلبها جامد زي سواق الاسعاف ؟
هو لو كان سواق الاسعاف راجل ضميره صاحي وضرب بخط السير عرض الحائط ووقف وخد المصاب كان فعلا هيتعاقب على صحيان ضميره ؟
هو ليه الناس اصبح عندها استسلام للأمر الواقع وخنوع ورضا بالفساد والغلط لدرجة انهم بيبررو تصرف سواق الاسعاف بان هو دا النظام ؟
هو احنا ليه مش زى أي بلد تاني اول ما تحصل فيها حادثة بسيطة حتى لو فانوس بس اتكسر تلاقي الشرطة والاسعاف في ثوانى موجودين وكأنهم مستخبين وراء الشجرة اللى هناك دى ؟
هو يا ترى الراجل اللى كان مصاب دا لسا عايش ؟ ولا ما اتحملش ومات فداء لخط السير والضمائر الميتة والناس المستسلمة اللى حاطة عيونها في الأرض بانكسار ؟

الجمعة، 3 أبريل، 2009

عُلم وشكرن

تعلمت مؤخراً قراءة عداد الغاز ودا لأن جوزى كان دايما قلقان من انى احيانا بكون لوحدى وبضطر افتح للموظف وأدخله عشان يقرأ العداد .
وللحق فإن موظفي الغاز كلهم من الشباب المهذب المحترم وقد مرعلي منهم كثيرون وجميعهم بنفس المواصفات والاخلاق العالية .

لكن جوزى فضل انى اكتب القراءة على ورقة وأعلقها على الباب حتى يطمئن قلبه ( الراجل يا جماعة بيغير عليا ) .

وفعلا علقت الورقة على الباب وجاء الموظف وكتب على الورقة كلمة ليعلمنى انه أخذ القراءة لحد كدا تمام والراجل قايم بشغله على اكمل وجه

اللى لفت نظرى الكلمة اللى كتبها لقد كتب عُلم وشكرن

اه والله شكرن بالنون

بصراحة اتصدمت دا بنتى اللى في primary 1 بتكتبها شكراً بالتنوين

معقول ؟ هو دا شبابنا .. مش عارفين يكتبو ؟

طبعا دى مش اول حاجة تصدمنى انا بتصدم صدمات لغوية كتير من اول ما رجعت مصر بعد مدة طويلة في السعودية ابتدت من وانا عندى سنة تقريبا وامتدت لحد ما اتجوزت واستقريت في مصر
مصر اللى كنت دايما بشوف اساتذتها بيعلمو في جامعات ومدارس السعودية والخليج كله بيعلمو اللغة العربية الصح
بس الظاهر انهم راحو يعلموها هناك وعلموهم فعلا قواعدها صح لكن نسيو يعلموها لأولادهم المصريين الاول

تعالو كدا نقول لاى شاب في الجامعة ومش هاقول في اعدادى ولا ثانوى لا انا بقول في الجامعة تعالو نقوله اقرا شوية من سورة المائدة او البقرة او اى سورة طويلة وشوفو كم غلطة هايغلطها

انا بشوف شباب وشابات والله بيغلطو لسا في المد بالالف .

ولا كتاب العربي بتاع بنتى اللى هو كتاب الوزارة العادى اللى المفروض بيألفوه اساتذه كبار وبيراجعه بردو اساتذه اكبر

الكتاب مش فرق بين الالف اللينة والياء

يعنى كلمة علي اللى هى اسم وتنتهى بحرف الياء بتكتب زيها زى على اللى هى حرف جر واخرها ألف لينة
وكلمة أبي اللى هى ابويا واخرها ياء بتكتب زى أبى بمعنى رفض واللى اخرها الف لينة

طبعا انا مش بقول انى استاذة لغة عربية ولا بفهم فيها اوى بس اللى انا بقوله دا اساسيات المفروض الطفل اللى لسا في ابتدائي يكون عارفها

طيب معقول يعنى الكتاب دا عدى على كل الاساتذه اللى قرأوه ودرسوه من غير ما يلاحظو دا ؟
بجد حاجة غريبة

مش عرفت ارد على بنتى اقولها ايه لما قالتلى هى مش ابي اخرها يا مامى ياء من اللى تحتها نقطتين ولما قلتلها اه قالتلى طيب ليه انكل بتاع الكتاب نسي النقطتين

ولما قلتلها معلش حبيبتى احنا نصلحها

قالتلى انا بحب الانجليش عشان كدا مش بيكونو ناسيين حاجة

تفتكرو اقولها ليه انكل نسي النقطتين ؟


ملحوظة : بليييييز اوعو حد يعد الأخطاء اللغوية الموجودة في البوست دا احسن هازعل أوي منه وهايبقا بصراحة منظري وحش أوي